الثلاثاء، 13 ديسمبر 2011

بذور الشر 4

بذور الشر 4



بات ريك في موقف لا يحسد عليه فهو معلم لتلاميذ متخلفين أو دون المتوسط
ولقد ضُرب منهم مرة هو وجوش صديقه
وهاهو محاصر بين حرب تدور إلي الآن صامته في بيته فهناك من يحاول أن يفسد عليه حياته العائلية الهادئة مع زوجته المحبة له الأم لولده المرتقب ،
كما أن هناك محاول أخري من مس هاموند لتقتحم عليه حياته وتدخل تعبث فيها بسلوكها المستهتر ومجونها ،
 كما أن أصحاب ريك من المدرسين كلهم تقريبا لهم موقف واضح وصريح جدا من التعليم في مثل تلك المدارس ولقد عرضنا رأيهم سابقا بأنها مجرد مكان للنفايات البشرية، وهناك الحرب اليومية داخل الفصول بين الطلبة الذين لا يريدون غير الشغب والتهريج لا يرغبون في التعلم النافع المفيد ماذا سيفعل ريك أمام كل هذا الزخم من الإحباطات


أريدك أن تفكر بُرهة من الوقت ماذا ستفعل أنت لو كنت مكان ريك؟


وهل تجد مثل تلك الصعوبات في مكان عملك وفي مهنتك ؟


هل تحاول أن تعمل فلا تستطيع أم أنك مجرد موظف في عملك تحضر وتنصرف وتتسلم راتبك في آخر الشهر

لم يعبأ ريك بما حدث وراح يجهد فكره في طريقة تمكنه من آداء مهمته


ولكن ريك شعر بمرارة أنه لم يقل له احد كيف يفعل في تعليم طالب لا يعرف كيف يكتب اسمه ألم يك في وسعهم تعليمه أو إعلامه ماذا سيلاقي في حياته العملية ؟


فلقد كان يُذهل عندما يسأل تلاميذه عن معني الفقرة الأخيرة فيرد تلميذ مامعني كلمة فقرة نفسها


ولكن من المسؤول عن هذا كله ؟


هل مدارس المرحلة الأولي هي المسؤولة التي نجحت طالب وجعلت في مرحلة متقدمة دون أن يعرف كيف يكتب اسمه ؟


إنها أعمق وأخطر مشكلة تواجه المجتمع، الجهل وخاصة حين تخرج المدارس أميين حاملين شهادات متقدمة


من هنا كان إيفان هنتر عبقري أن يتعرض لتلك المأساة بروايته بذور الشر فهذا أجدي وأنفع من قصص الغرام والهيام وإن كان ريك سيقع في محاولة من تلك المحاولات وستقع زوجته تحت حد الوشاية به دعونا نكمل ما بدأنا كيف سيتعامل ريك مع الموقف الحرج الذي وصل إليه



0 التعليقات:

إرسال تعليق